بالفيديو| “ندى” مطربة ميت غمر: هدفي الوصول لـ “الأوبرا”

“المطربة” لقب يطلقه محبي الأغاني القديمة بميت غمر، على شابه في العقد الثاني من عمرها اشتهرت على مسرح مركز الشباب، ففور صعودها تأثر الجميع بابتسامتها الجميلة، ويصفق لها الجمهور ويمنحوها ثقة كبيرة لتبدأ في الغناء.

ندى خالد 17 عاما – طالبة في المرحلة الثانوية، مقيمة بمدينة ميت غمر، التحقت بمركز الشباب لتنمية موهبتها الغنائية منذ عامين، فعشقها للأغانى القديمة جعلها تحلم بالوصول لدار الأوبرا.

تقول ندى إنها تعشق الأغاني القديمة خاصه لأم كلثوم، وعبدالوهاب، ونجاة الصغيرة، وسعاد حسني، وفايزه أحمد، ومنذ طفولتها تغني في الأذاعة المدرسية، وكانت أول أغنية تلقيها “بتسأل ليه عليا”.

وتضيف أن والديها كانا دائما يشجعونها على الغناء، بجانب الحفاظ على المذاكرة والاجتهاد في التعليم، كما حصلت على المركز الثاني مكرر على مستوى الجمهورية في الغناء بأغنية “هوا هوا”.

وتتابع أنها لم تتعرض لنقد سيئ منذ بداية مشوارها الفني، لكن عادة من تواجه كلمات مثل أنها محجبة ولا يصح لها الغناء، مؤكدى أنه لا يعيب الفتاه الغناء وهي محجبة، وستتحدى كل الظروف حتى تصل إلى هدفها وحلمها.

الوسوم