ناشط سياسي: ترشيح صباحي ضرورة تنظيمية حتى لا يفقد التيار الشعبي جماهيريته

ناشط سياسي: ترشيح صباحي ضرورة تنظيمية حتى لا يفقد التيار الشعبي جماهيريته
كتب -

دكرنس – حماده عبد الجليل:

قال نايل التابعي، أمين تنظيم التيار الشعبي بالدقهلية، إن ترشح حمد ين صباحي لإنتخابات رئاسة الجمهورية ضرورة تنظيمية بحتة لا يمكن الرجوع عنها وذلك حتى لا يفقد التيار الشعبى شعبيته ويخسر أعضائه.

وأضاف التابعي، خلال الاجتماع الذي نظمه التيار الشعبي بدكرنس، مساء الإثنين، إن التيار الشعبي هو الفصيل السياسي الوحيد على الساحة المصرية الذي يملأ الفراغ السياسي من خلال ترشيح صباحي لانتخابات رئاسة الجمهورية.

حضر الاجتماع نشطاء التيار الشعبي في الدقهلية عبد المجيد راشد وأحمد القريشي، وناقش سبل تنظيم ودعم الحملة الانتخابية لصباحي.

من ناحيته قال القريشى إن أنصار التيار الشعبي سيتعرضون “لهجمات شرسة” بسبب دعم صباحي، مضيفا “لن نلتفت لذلك، وسنبرز برنامجنا الإنتخابي الخاص بدعم حمدين للرئاسة. وسنرحب بأي شخص يرى أن صباحي يمثله في رئاسة الجمهورية… الحملة لا تقتصر على أحزاب أو تيارات مختلفة فقط بل تشمل جميع فئات وأطياف الشعب”.

وحل صباحي ثانيا في الدقهلية خلال الجولة الأولى لانتخابات الرئاسة في 2012، حيث حصد 393 ألف صوت بنسبة 23% بعد المرشح أحمد شفيق الذي حصد أكثر من 400 ألف سوت بنسبة 24%. أما الرئيس السابق محمد مرسي فقد حل ثالثا بحصوله على 388 ألف صوت من أصوات ناخبي الدقهلية.