“مواطنوا الدقهلية ردا على نية “الكهرباء رفع الأسعار: “هي فين الكهرباء أصلا نقفل مصالحنا احسن مش جايب

“مواطنوا الدقهلية ردا على نية “الكهرباء رفع الأسعار: “هي فين الكهرباء أصلا نقفل مصالحنا احسن مش جايب
كتب -

 المنصورة – محمد السعيد:

أثار إعلان وزارة الكهرباء والطاقة، اعتزامها رفع أسعار استهلاك الكهرباء، ردود أفعال غاضبة لدى مواطني محافظة الدقهلية، الذين اعتبر عدد من منهم رفع أسعار الكهرباء، هو محاولة لسد عجز حكومات ما بعد 3 يوليو عن الوفاء بمتطلبات الطاقة.

عبث وخراب بيوت 

محمد عبد العزيز، صاحب ورشة للخراطة، عبر عن استياءه من القرار والذي وصفه بـ”خراب البيوت”، وقال عبد العزيز إن فاتورة استهلاك ورشته للكهرباء تتجاوز المائة جنيه شهرياً، رغم الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي واستعانته بالمولدات.

وقال أحمد يسري، صاحب ورشة لصناعة نشر الأخشاب، إن انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويله يكبده خسائر كبيرة نظراً لتعطل تسليم الشحنات المطلوبة منه، واستنكر يسري ما وصفه بـ”زيادة الطين بلة” برفع أسعار استهلاك الكهرباء، قائلاً “نقفلها احسن بقى مادام مش جايبه همها”.

وعبر ياسر مصطفى، موظف، عن استياءه من القرار الذي وصفه بـ”العبث”، متسائلاً “هي فين الكهربا دي؟”.

وطالب جمال سعد، مهندس زراعي، وزارة الكهرباء بتوفير خدمة توصيل تيار كهربائي مناسبة أولاً، قبل التفكير في رفع أسعار الإستهلاك لخدمة قال عنها أنها ليست موجودة بالأساس.

مجرد فكرة 

وفي ذات السياق، لفت مصدر بكهرباء بني عبيد، إلى أن القرار لم يصدر بعد وإنما هو مجرد فكره من الأفكار التي تدرسها الوزارة لدعم الطاقة المتجددة وتخفيف الأعباء عن الشبكة المركزية.

يذكر إن المهندس العدل علي العدل، وكيل وزارة الكهرباء بالدقهلية، كان قد أرجع في تصريح سابق لـ”ولاد البلد” السبب في الإنقطاع المتكرر للتيار الكهربائي بمحافظة الدقهلية، إلى النقص الحاد في كميات الوقود الموردة إلى محطات توليد الكهرباء.

وأضاف، العدل، إن من أسباب تكرار قطع الكهرباء، تخفيف الضغط على الشبكة المركزية.

كانت وزارة الكهرباء والطاقة، قد أعلنت عن نيتها إضافة قرش إلى كل 3 قروش في المتوسط على كل كيلو وات من كل شريحة في تسعيرة الكهرباء، لتوفير 4.8 مليارات جنيه سنويًّا، يمكن أن يتم توجيهها لدعم الطاقة المتجددة.