مشروعات بيئية باستخدام مخلفات قش الأرز بمصنع غاز كفر الأمير بالدقهلية

مشروعات بيئية باستخدام مخلفات قش الأرز بمصنع غاز كفر الأمير بالدقهلية
كتب -

المنصورة – محمد السعيد:

نفذت الإدارة العامة للتربة والتشجير، بجهاز شؤون البيئة بالدقهلية، مشروعات بيئية تستخدم قش الأرز داخل مصنع إنتاج الغاز بقرية كفر الأمير، بمركز تمي الأمديد.

تشمل المشروعات إنتاج عيش الغراب على قش الأرز، والزراعة على بالات قش الأرز، وزراعة بعض الأصناف مثل الطماطم والفلفل والباذنجان.

وأعلنت الإدارة أنه ستتم الاستفادة بمقر مصنع إنتاج الغاز بكفر الأمير، كمركز تدريب إرشادي لتدوير المخلفات الزراعية واستخدامها بما يفيد البيئة ويساهم في حل مشكلة حرق قش الأرز، على أن يكون دور هذا المركز  تدريب المزارعين على كيفية استخدام قش الأرز والإستفادة منه.

وأضافة افدارة في بيان أصدرته اليوم الإثنين، أنه يجري حاليًا الإعداد مع مديرية التربية والتعليم بالدقهلية لتنفيذ زيارات وندوات  للتوعية لجميع المدارس التابعة للمحافظة، وتم استقبال كل من مدرسة تمي الأمديد التجريبية لللغات، والمدرسة الإ،عدادية بزيارة المصنع.

جدير بالذكر إن مجموعة من الشركات العاملة في مجال تحويل قش الأرز إلى وقود حيوي وطاقة إنتاجية بشراكة إيطالية، كانت قد قدمت مقترحاً لمحافظة الدقهلية لإقامة مشروع لتدوير المخلفات الزراعية، وعلى رأسها قش الأرز واستخراج البيوئيثانول (الوقود الحيوي) وإنتاج الطاقة الكهربائية بنطاق المحافظة.

ومن المقرر أن يستوعب خط الإنتاج بالمشروع 300 ألف طن سنوياً من قش الأرز، وينتج 60 ألف طن بيوئيثانول، و 13 ألف طن ميجا وات كهرباء، ويحتاج المشروع إلى مساحة 150 ألف متر مربع لإقامته.

يذكر إن محافظة الدقهلية تنتج ما يزيد عن 845.5 ألف طن من محصول الأرز سنوياً، على مساحة 423 ألف فدان، من مجموع إنتاج مصر البالغ أربعة ملايين طن.