مدير مباحث الدقهلية: قتيل طلخا مسجل خطر في قضيتين.. والأهالي تثور وتهتف ضد الداخلية

مدير مباحث الدقهلية: قتيل طلخا مسجل خطر في قضيتين.. والأهالي تثور وتهتف ضد الداخلية
كتب -

طلخا – ماجد إسماعيل:

أكد العميد السعيد عمارة، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن الدقهلية، بأنه لن يترك حق نصر، وسيسعى وراء الحقيقة للمطالبة بحقه، وذلك خلال لقاؤه مع أصدقاء وأهالي قتيل مدينة طلخا، نصر محمد عاشور (22 سنة)، أمام مستشفى طلخا المركزي، في ساعة مبكرة من صباح، اليوم الأربعاء.

وأضاف عمارة: القتيل يعتبر واحدا من أبنائه، وما حدث لم يكن متعمداً بعد مشادة من الطرفين، وهذا ما ستوضحه النيابة في تحقيقاتها، وهذه الجريمة ستنتهي قريباً بأخذ كل ذي حق حقه.

وتابع مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن الدقهلية، ليس من حق كل فرد أمن استخدام سلاحه الناري حتى لو كان المتهم مُدان بأبشع الجرائم، ولكل فرد أمن حدود في إطلاق النيران.

وانسحب العميد السعيد عمارة مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن الدقهلية، من أمام مستشفى طلخا، بعد الهجوم الحاد من قبل أهالي القتيل، وبعدما صرح بأن القتيل مسجل خطر في قضيتين، ليؤكد الأهالي أن القتيل لم يكن مسجل خطر، وأنه تم تلفيق له هذه القضايا من أجل تبرئة أمين الشرطة -على حد قول الأهالي- ولم يستطع عمارة مواجهة الأهالي ليغادر المكان في الحال بصحبة قيادات الأمن، بعد هتافات الأهالي ضد وزارة الداخلية.

يُذكر أنه مساء أمس الثلاثاء، حدثت مشادة كلامية بين نصر محمد عاشور ( 22 سنة-يعمل بشركة مياه غازية)، مقيم بمدينة طلخا “القتيل”، وبين إبراهيم.ا (رقيب شرطة بنقطة الموقف الجديد)، وتطورت المشادة بينهم، أخرج على أثرها أمين الشرطة سلاحه الناري، وانطلقت رصاصة في رأس نصر، أودت بحياته في الحال، بحسب رواية شهود العيان.

وتحرر المحضر رقم 4443 إداري مركز شرطة طلخا، وتجري النيابة العامة التحقيق في الواقعة.