مدير أورام ميت غمر: نخدم 5 ملايين مواطن سنويا

قال الدكتور محمود العزب، مدير عام مركز أورام ميت غمر، إن المركز يتبع أمانة المراكز الطبية المتخصصة بوزارة الصحة، وتم إنشاءه بمساعدت من رجال الأعمال ولجنة زكاة النور المحمدي، وبدء العمل به في أبريل 2010، ويخدم من 4 إلى 5 ملايين مواطن في محافظات شرق ووسط وشمال الدلتا.

وأضاف في تصريح خاص، أنه تم وضع خطة عمل على 3 مراحل، الأولى في العيادة الخارجية من أشعة تشخيصية ومعامل وتشخيص مبكر للأورام، والثانية تشمل العمليات والعناية المركزة، أما الثالثة تضم تشغيل جهاز الماموجرام للتشخيص المبكر لأورام الثدي، ويستعد المركز حاليا لتشغيل وحدة الأشعة المقطعية والطب النووي والاشعة التداخلية لأورام الكبد.

وأوضح العزب أن المركز قام ببناء مبنى جديد مؤخرا، لتوسعة العلاج الاشعاعي والعيادة الخارجية، وتم إنشاء معامل جديدة وبنك دم تخزيني، وجار استكمال بناء طابق للجهاز المالي والإداري لافتتاحه خلال الأسابيع المقبلة.

وأشار إلى أنه يسعى لرفع المعايير القياسية لمكافحة العدوى خلال السنه المقبلة، لتحقيق الأمان للمريض ومقدمة الخدمة، ولذلك يتم تطبيق القوانين واللوائح على المقصرين.

فيما تؤكد الدكتور آية الإمام، رئيس فريق مكافحة العدوى بالمركز، أنه تم تقييم نموذج “ج” بـ 87.5 العام الماضي، واستطاعوا الوصول إلى 83.5 في نموذج “د”، وهو الأهم والأشمل والأصعب، كما حصلوا على المركز الأول على مستوى مستشفيات الدقهلية في مكافحة العدوى، وذلك خلال العام الجاري.

وأضافت أن فريق مكافحة العدوى بالمركز يتكون من إخصائيين تمريض وطبيب للفريق، هدفهم منع العدوى من الانتشار بين الناس داخل المستشفى وخارجها، والعمل على معرفة نسبة العدوى المكتسبة في المستشفى، وحصر الحالات وتحديد المضاد الحيوي اللازم لمواجهة الميكروب.

وتتابع “من أسباب النجاح هو تأهيل وتدريب الفريق الطبي بالكامل على كيفية التعامل مع المريض وتوفير بيئة آمنة له، كما يتم تطعيمه ضد الأمراض التي تنتقل عن طريق الدم أو الموسمية”.

وتوضح أن المركز يوفر العزل للمريض المصاب بمرض معدي، وحاليا يتم إنشاء قسم خاص للعزل وفق المواصفات القياسية، وسيتم نقل المرضى المصابين داخله.

يذكر أن مركز أورام ميت غمر حصل على المركز الأول على مستوى مستشفيات الدقهلية، وذلك خلال زيارة الدكتور عمرو قنديل، رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، لتفقد مستشفيات المحافظة.

 

 

الوسوم