غدا..محاكمة الصيادين المحتجزين بالسودان..ومستشارهم القانوني يتوقع الإفراج عنهم

غدا..محاكمة الصيادين المحتجزين بالسودان..ومستشارهم القانوني يتوقع الإفراج عنهم
كتب -

المطرية – حماده عبد الجليل، مي الكناني:

قال سامي غبن، المستشار القانوني لنقابة الصيادين بالمطرية، إن السلطات السودانية حددت يوم غد الخميس، لجلسة محاكمة 101 من الصايدين المصريين المحتجزين لديها منذ أبريل الماضي، بتهمة تصوير منشآت عسكرية والتجسس.

وأضاف غين، فى تصريحات خاصة لـ “ولاد البلد”، أن السودان حددت 3 مواد لاتهام الصيادين في بداية الأمر، اختراق المياه الإقليمية السودانية، وممارسة أعمال الصيد بدون تصريح، وبعذ ذلك أضافوا المادة رقم 57 التي تحاكمهم على تهمة التجسس، مشيرا إلى أن الصيادين أنكروا التهم، ولكن تهمة التجسس هي التى تشكل المعاناة الكبرى لهم، بعد استئناف ممثل القاعدة العسكرية على الحكم.

 وتوقع غبن، أن يتم الإفراج عن 95 من الصيادين المحتجزين في محاكمة الغد، ما عدا 6  صيادين فقط، قال إنهم “لفق” لهم 6 فيديوهات بتصوير منشآت عسكرية، أو من الممكن أن تؤجل القضية للنطق بالحكم، مشيرا إلى أن القاضي فى الجلسة السابقة استمع لأقوال 70 صيادا، وأجل النطق بالحكم لحين سماع أقوال 31 صيادا آخرين.

 وقال طه الشريدي، رئيس النقابة المستقلة للصيادين بالمطرية، إن السفارة المصرية بالسودان، وكلت انتصار عبد الوهاب، محامية سودانية، للدفاع عن الصيادين في جلسة الغد، بجانب محام سوداني آخر، مكلف من اتحاد المحامين العرب بالدفاع عنهم بتوجيه من الدكتور هلال الطيب، نقيب المحامين السودانيين.

وأضاف الشريدي، أنه خلال آخر مقابلة له مع الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، قال إن هناك انفراجة كبيرة في أزمة الصيادين ستحدث عند حضور الرئيس عمر البشير، رئيس السودان، لحفل افتتاح قناة السويس الجديدة، وربما يصدر عفوا رئاسيا عنهم.

بينما اشتكت أسر الصيادين بالمطرية، من تأخر الإفراج عن ذويهم، رغم تدخل الحكومة المصرية والمسؤولين.

كانت النيابة السودانية أصدرت الخميس قبل الماضي، قرارًا بالإفراج عن الصيادين المصريين المحتجزيين لديها، وتحويلهم إلى ميناء بورسودان لترحيلهم إلى مصر، وبعد وصولهم لميناء بورسودان وانتظارهم لمدة تصل إلى 3 ساعات، قامت المخابرات السودانية بالاستئناف على حكم الإفراج عنهم، وألقت القبض عليهم مرة أخرى.

يذكر أن السلطات السودانية كانت قد ضبطت ثلاثة مراكب صيد كان على متنها 101 صياد مصري، داخل المياه الإقليمية، أثناء اتجاههم إلى إريتريا للصيد هناك.