صناعة الأحذية يدويًا تصارع من أجل البقاء في السنبلاوين

صناعة الأحذية يدويًا تصارع من أجل البقاء في السنبلاوين
كتب -

صناعة الأحذية يدويًا في السنبلاوين

الشبراوي: اسعى لتطوير المهنة لمواجهة غول الشركات الكبرى
رغم الصعوبات المالية نجحنا في البيع بالجملة للمحافظات
تصنيع الأحذية يمر بـ 6 مراحل …وعملنا يقتصر على “الرجالي”
:السنبلاوين- رودينا الغريب
حرفة صناعة الأحذية اليدوية حرفه قديمة الأزل، متوارثة منذ أجيال مضت، لكنها الآن نادرة وقلما يعمل بها أحد، وذلك لأنها تحتاج لمجهود ووقت طويل، لكن هناك بعض العائلات توارثتها وإستمرت في العمل بها، بل وحاولت مواكبة التكنولوجيا فيها.

إحدى هذه العائلات هي عائلة طارق أحمد الشبراوي الشهير بـ “أبو بسمة”، بمدينة السنبلاوين، فقد ورث هذه الحرفة عن أجداده، طارق الإبن الأكبر لهذه العائلة بدأ بالعمل في هذه الحرفة وهو ابن الثالثة عشرة عاماً، ولكنه رفض أن يظل حرفيا صغير وصمم بأن يُنشئ مشروع عائلي لتظل الحرفة مستمره بين أفراد عائلته؛ بل وأن يميزها بمعرفة أحدث التطورات التي من الممكن اضافتها.

وعلى الرغم من الصعوبات الكثيرة التي واجهها ومنها الصعوبات المادية، إلا أنه بالتعاون مع أفراد عائلته استطاع النهوض بالمشروع الصغير وحتى الآن يقوم ببيع الأحذيةبالجملة لمحافظات كفر الشيخ والغربية والإسماعيلية وبالطبع المنصورة.
يقول طارق الشبراوي، ابن السنبلاوين والذي توارث المهنة وطورها، “إن مراحل صناعة الأحذية سته مراحل وهم الاستنباط, والتفصيل, والتوضيب, مكانجي, الجزمكي, ثم التعبئة وصولاً ليد البائع.

ويضيف الشبراوي: “المرحلة الأولي مرحلة الاستنباط وفيها أقوم بوضع الاستنباط وهي مقصوصات معدنية على شكل الموديل الذي أريد صناعته وبالطبع أجزاء توضع هذه الاستنباط على الجلد لأقص منه شكل الموديل, ثم نقوم بوضع المقصوصات باللاصق فوق بعضها وتلي هذه المرحلة مرحلة التفصيل فيها لتظبيط المقصوصات وشكلها، وفي مرحلة التوضيب يقوم بوضع اللاصق ونقوم بالدق على أحرف المقصوصات الجلدية لتتساوي الأحرف وتوضع فوق بعضها في شكلها كموديل.

ويكمل طارق “بعد ذلك تنتقل لمرحلة المكانجي فنقوم بوضع المقصوصات الجلدية على المكنة ونخيطها ليظهر شكل الموديل قبل وضعه على أساسه ولصقه ويتم خياطتها بدقه وعلى كل الأحرف جيداً, أما في مرحلة الجزمكي ففيها توضع المقصوصات على قدم خشبية وتثبت ويوضع في نهاياتها السفلية لاصق وتجهز القاعدة للحذاء ونقوم بوضع عليه اللاصق ويترك فتره, ثم نعرض القاعدة لحرارة النار هي وأطراف المقصوصات التي وضع عليها اللاصق وذلك بإستخدام نيران الوابور، وبعدها نضعهم على البعض ونكمل اللصق وبعدها نضعها في المكبسة وهي ماكينة تقوم بضغط الحذاء وتثبيته جيداً ويترك دقائق قليله وفي نهاية نقوم بتلميع الحذاء بمادة بيضاء وقطعة إسفنج وهكذا نكون أنهينا صناعته، ونقوم في النهاية في آخر مرحلة وهي التعبئة نقوم بوضع ملصق باسم المنتج وإسمنا ونضعه في الكرتونه ليُجهز للبيع بالجملة، ونحن لا نصنع سوي أحذية رجالي فقط وفي بعض الأحيان نرسم نحن الموديل أو ناخذ موديلات من مجلات ونصنع مثلها.”
رحلة صغيرة قضيناها بصحبة صانع أحذية يدوية والتي على الرغم من مراحلها الكثيرة ومجهودها إلا أنها تظل حرفه قديمة رائعة تقدم منتج متقن وسط زحام شركات كبيرة تعتمد على الآلة في صناعة كل أجزاء الحذاء وصولاً ليد المستهلك