صحة الدقهلية: حالة السيدة المضربة عن الطعام بالمطرية جيدة والمستشفى غير منوط بإثبات الحالة

صحة الدقهلية: حالة السيدة المضربة عن الطعام بالمطرية جيدة والمستشفى غير منوط بإثبات الحالة
كتب -

الدقهلية – مي الكناني، حماده عبدالجليل:

قال الدكتور سعد مكي، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، إن الحالة الصحية للسيدة المضربة عن الطعام داخل مستشفى المطرية المركزي، جيدة وغير مصابة بأية مضاعفات جراء إضرابها.

وأضاف أن المستشفى غير منوطة بإثبات إضرابها إلا بقرار من النيابة العامة، مؤكدًا أن الإجراءات الرسمية تستلزم أن تحرر المضربة محضرًا بقسم الشرطة، ثم يحول إلى النيابة العامة التي تأمر بإثبات الحالة.

وقال المهندس أحمد يوسف، رئيس مدينة المطرية، إنه يتابع الحالة الصحية للسيدة المضربة داخل المستشفى المركزي، مؤكدًا أنها في حالة جيدة.

وأضاف أنه توجه إليها وطالبها بالعدول عن الإضراب والحضور لمكتبه لفحص شكواها وتحويلها للمحافظة للبت فيها، إلا أنها رفضت وأصرت على عدم مغادرة المستشفى.

وأوضح أنه حرر مذكرة بالواقعة وأرسلها للمحافظة والمركز، وأبلغ رئيس النيابة الإدارية بالواقعة وأبدى استعداده لبحث المستندات التي تؤكد السيدة حيازتها، إلا أنها ترفض كل ذلك وتصر على الإضراب.

وكانت نادرة حسن، مفتش مالي بالإدارة الصحية بالمنزلة، أعلنت إضرابها عن الطعام، تنديدًا بما وصفته بالتعنت ضدها من قبل مديري إدارة الجمالية والممنزلة الصحية، بعد اكتشافها وقائع فساد مالي وإداري بالجمالية، واتهمت إدارة المستشفى بالتقاعس عن إثبات حالتها في محضر رسمي.