شهود عيان يروون قصة انفجار مدرسة الدقهلية وطفل يكذب رواية الأمن: كنت في المعمل ومعملناش تجارب

شهود عيان يروون قصة انفجار مدرسة الدقهلية وطفل يكذب رواية الأمن: كنت في المعمل ومعملناش تجارب
كتب -

السنبلاوين – محمد عبد الرحمن:

عقب تضارب التصريحات بين مسؤولي الصحة، والتربية والتعليم بالدقهلية، بشأن واقعة سماع دوي انفجار داخل مدرسة محمد أبو الليل بمركز تمي الأمديد بمحافظة الدقهلية، الذي تسبب في حالة من الرعب والفزع، ووسط حالة من النفي وتأكيد الواقعة، انتقلت “ولاد البلد” للوقوف على حقيقة الأمر مع طلاب وأهالي القرية.

ويقول محمد عبد الفتاح، طالب: “كنت موجود في حصة علوم في المعمل، مكانش فيه تجارب، فجأة سمعنا البنات بتصوت فوق وشمينا غاز، حسينا باختناق وحرقان، وطلعنا من المعمل نجري، لقينا دخان طالع من حوش المدرسة”.

وتضيف رابحة، أحد أهالي القرية: “شوفنا دخان أبيض طالع من المدرسة، وطلعنا نجري، مكانش فيه حاجة في المعمل، وشوفنا العيال مغمى عليهم، ودموعهم نازلة على عينيهم”.

وأوضحت مايسة، من أهالي القرية، صدور صوت أشبه بالطلقات النارية، أعقبه دخان رمادي كثيف يخرج من المدرسة، دون أن يعلم أحدٍ مصدره.

ومن جانبه نفى أحمد نجم، مدير المدرسة، وقوع قنبلة أو انفجار بالمدرسة، قائلاً “مفيش أي حاجة حصلت، دي أكياس زبالة كانت بتتحرق جمب المدرسة، والناس اللى بتهول الموضوع”.

يذكر أن مدرسة الدكتور محمد أبو الليل بقرية منشأة السلام، التابعة لمركز تمي الأمديد، تبعد عن عاصمة المحافظة حوالي أكثر من ساعة، وفي طريق وعر، وهي قرية بعيدة نسبيا، شهدت في حوالي الساعة الواحدة من ظهر الثلاثاء، حادث غريب، حيث سمع الأهالي وطلاب المدرسة الإعدادية المشتركة صوت انفجار، أعقبه وجود سحابة دخانية كثيفة تصيب من يستنشقها بإغماءة و”حرقان” في العين، كما تفعل قنابل الغاز المسيل للدموع.

وانتشرت بعد الحادث شائعات من قبل الأهالي، وتصريحات وأقاويل متضاربة من قبل المسؤولين في وزارة التربية والتعليم التى صرحت بأنه ليس لديها علم بالواقع، بحسب وكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية، فيما أكدت وزارة الصحة بأن الواقعة حدثت في مدينة السنبلاوين من جراء قنبلة صوتية، أما مديرية أمن الدقهلية، قالت في بيان أمني صادر، الثلاثاء، إن الواقعة مجرد تجربة معملية بمعمل المدرسة، قامت بها مدرسة العلوم أثناء تحضيرها لثاني أكسيد المنجنيز وأحدث صوت انفجار، ودخان يشبه دخان قنابل الغاز أدى لإصابة 4 طالبات بحالات إغماء.

لمتابعة المزيد من تفاصيل الواقعة:

جدل حول قنبلة تمي الإمديد..التعليم: لا نعلم شيئا والأمن: صوت الإنفجار نتج عن تجربة معملية

وكيل الصحة بالدقهلية: لا ضحايا فى إنفجار قنبلة صوت بإحدى مدارس السنبلاوين