سلاسل بشرية..إضراب..إصابة طالب..حصيلة فعاليات طلاب الإخوان بجامعة المنصورة اليوم

سلاسل بشرية..إضراب..إصابة طالب..حصيلة فعاليات طلاب الإخوان بجامعة المنصورة اليوم
كتب -

المنصورة – مي الكناني وماجد إسماعيل

شارك مئات من أعضاء حركة “طلاب ضد الإنقلاب” بجامعة المنصورة، في الإضراب الذي دعت له الحركة، اليوم الأربعاء، تزامناً مع جلسة النطق بالحكم في قضية الطالب إبراهيم العزب، الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الصيدلة، والمتهم بالإشتراك في الخلية الإرهابية المعروفة إعلامياً”بخلية السويس”.

بدأت الفعاليات بتنظيم عدد من السلاسل البشرية صباحاً، بكليات تجارة، زراعة، هندسة، وطب، للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المقبوض عليهم، وحث الطلاب على مشاركتهم في الإضراب عن حضور المحاضرات والسكاشن، والتجمع بساحة الكلية للضغط على إدارة الجامعة للتدخل، ووقف حكم الإعدام.

كما إعتصم عدد من طلاب كلية الصيدلة  أمام المبنى الإداري، إستجابةً لدعوة الحركة، وتضامناً مع زميلهم “العزب”، وكذلك عدد من طلاب التجارة، إعتراضاً على فصل زميلتهم “هند مجدي”.

وعقب صلاة الظهر، خرجت عدة مسيرات من مساجد علوم، طب، هندسة، وصيدلة، جابت أرجاء الجامعة، رافعين شعارات رابعة، وصور المقبوض عليهم، مرددين هتافات مناهضة للنظام وقوات الجيش والشرطة، ومنها ” خافي منا يا حكومة “، ” يسقط يسقط حكم العسكر”، “إحنا الطلبة الخط الأحمر”.

وتضمنت فعاليات اليوم، بعض المناوشات بين طلاب الإخوان ومعارضيهم، أسفرت عن إصابة الطالب محمود محمد حامد بالفرقة الثالثة كلية الآداب جامعة المنصورة قسم إنجليزي، بقطع بفروة الرأس وأجريت له جراحة 9 غرز، كما تم الإعتداء على طالب آخر أصيب بإصابات سطحية بعد تجمهرهم عليه وضربه.

وتحطمت بوابة كلية الطب الفاصلة بين حرم الكلية والطب البيطري، عقب منع أمن الكلية فتحها، لمرور المسيرة، فقاموا بتحطيمها وكسرها، والمرور عنوة.

لنتهتي الفعاليات بالتجمع مرة آخري فيما أطلق عليه” ميدان رابعة”، بمحيط كلية الهندسة، وأكد المتحدث الرسمي للحركة، أن إضرابهم سيستمر 11 يوماً، وكانت بدايته من اليوم.

وفي المقابل، نظم العشرات من موظفي جامعة المنصورة وقفة إحتجاجية سلمية أمام مبنى إدارة الجامعة، للتنديد بأحداث العنف التي شهدتها الجامعة الإسبوع الماضي، والمطالبة بتأمينهم وحمايتهم من عنف طلاب الإخوان.