“ومن الحب ما قتل”..سائق ينتحر شنقًا بعد فسخ خطوبته في الدقهلية

“ومن الحب ما قتل”..سائق ينتحر شنقًا بعد فسخ خطوبته في الدقهلية اللواء أيمن الملاح مدير أمن الدقهلية

أقدم سائق فى العقد الرابع من عمره، على الانتحار شنقا داخل إحدى المصانع بقرية ميت خميس، التابعة لمركز المنصورة، بعد فسخ خطبته ومروره بحالة نفسية سيئة.

تلقى اللواء أيمن الملاح، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من العميد أحمد الشويخ، مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغا  لمركز شرطة المنصورة ، يفيد بقيام شخص بالإنتحار شنقاً داخل مصنع كسارة للبلاستيك بقرية ميت خميس دائرة المركز.

وحسب بيان صادر عن مديرية الأمن، بالفحص تبين أن مكان البلاغ عبارة عن مصنع لإعادة تدوير البلاستيك، مقام على مساحة 2 قيراط تقريبًا، حيث عثر على جثمان المدعو يسرى ب  ا 34 عاما، سائق، ومقيم بذات القرية، يرتدى ملابسه كاملة ومدلى من شاسية حديدى خاص بتنك المياه بواسطة حبل مربوط برقبته وأسفل قدميه دلو، وعثر بين طيات ملابسه على هاتف محمول ومبلغ مالى 230 جنيها.

كما تبين إصابته بقطع بأوتار رسخ اليد اليسرى، وبمعاينة محل الواقعة  تبين وجود بقعة دماء بمدخل المصنع وبجوارها ألة حادة عليها أثار دماء، وسلامة جميع الأبواب والنوافذ.

وبسؤال مالك المصنع حمزة 34 سنة، ومقيم بذات القرية قرر بأن هذا الشخص المتوفى يعمل طرفه وحال دخوله المصنع اكتشف وفاته، وبسؤال كلا من شقيق المتوفى قررا بأن المتوفى يمر بحالة نفسية سيئة لمروره بضائقة مالية وفسخ خطبته، ولم يتهما أحد بالتسبب فى وفاته، وتم إخطار قسم الأدلة الجنائية لإجراء المعاينة اللازمة.

تحرر عن ذلك المحضر رقم 6736/2017 إدارى المركز، وأُخطرت النيابة العامة بالواقعة وقررت نقل الجثمان إلى مستشفى المنصورة الدولى.

الوسوم