زحام على محال “السنانين” قبيل عيد الأضحى .. و”عم ماهر”: المسن الكهربائي يتلف السكين

مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، تشهد محال سن السكاكين إقبالا كبيرا من الجزارين والمواطنين، لتجهيز الأسلحة استعدادا لذبح الأضاحي.

تجولت عدسة “ولاد البلد” في شوارع ميت غمر للبحث عن محال سن السكاكين، والتقينا بعم ماهر – 62 عاما، والذي ورث المهنة أبا عن جد، وظل يعمل بها طوال 60 عاما.

يقول عم ماهر إن سكاكين الجزارين تختلف عن ربات البيوت في الشكل وطريقة الاستخدام، مشيرا إلى أن السن يتم على مرحلتين، الأولى هي تمرير السكين علي “الحجر الهاشمي”، وهو حجر لتنظيف جوانب السكين مع غمسها أكثر من مرة في الماء، وتمريرها على الحجر.

والثانية هي إزالة طبقة الرايش القديم للسن وعمل سن جديد حاد لسهولة الذبح، وذلك على حجر يسمى “الجلخ”، ويتم غمس السكين في الماء وقت احتكاكه بالحجر حتي يبرد، ولا يتأذى العامل أثناء العمل، مشيرا إلى أن سعر سن السكين الواحد 3 جنيهات.

كما يؤكد أن حجر الكهرباء الذي يستخدم في المنازل يضر بالسكين، لأنه يحد السن، ما يتسبب في تلفه بسرعة.

 

الوسوم