رعب بمستشفى طلخا بعد رؤية “أفعى” والمدير: إشاعة وأعددنا شراك من “البيض السام” إن وجدت

رعب بمستشفى طلخا بعد رؤية “أفعى” والمدير: إشاعة وأعددنا شراك من “البيض السام” إن وجدت
كتب -

المنصورة – ماجد إسماعيل:

سادت حالة من الإستنفار بمدينة طلخا التابعة لمحافظة الدقهلية، بعد تردد أنباء قوية عن رؤية “أفعى” كبيرة، بداخل مستشفى طلخا المركزي، اليوم الخميس.

وأكدت بعض الممرضات، والأطباء، وكذلك بعض المواطنين المترددين على العيادات الخارجية، رؤيتهم للأفعى_التي وصفها البعض بإن طولها 4 متر_، في حين نفى مدير المستشفى، ومسئولي مجلس المدينة الخبر، مشيرين أنها مجرد إشاعة.

وتقول إحدى الممرضات_رفضت ذكر إسمها_: ” أنها ليست المرة الأولى التي يشاهد فيها الأفعى، فمنذ إسبوع، شاهد رجُل الأفعي، عندما كان يُجري عملية الزائدة الدودية لإبنه، ولم يصدقه أحد حينئذ، ومن أربعة أيام، شاهدت إحدى زميلاتنا الأفعى بالأسانسير، وأصابها إنهيار عصبي أدى لإغمائها، ومساء أمس، شاهدتها زميلة أخرى، ولكن هذة المرة بالطابق الثالث، وأقسمت على ذلك”.

وتضيف ممرضة أخرى_رفضت ذكر إسمها_: “غادرت جميع الحالات التي حضرت صباح، اليوم، بعد علمها بالواقعة، وكذلك إمتنعت جميع الممرضات عن العمل، ودخلن في إضراب، لنعود للعمل بعد أن طمأنا المسئولين، ووعدوا بالتخلص من الأفعى في أقرب وقت”.

وعلى الجانب الآخر قال الدكتور سالم درغام_مدير المستشفى_إن ما تردد ما هو الإ إشاعة مُغرضة، تم التعامل معها بجدية وحزم، مشيراً بإتصاله برئاسة مدينة طلخا وكذلك الطب الوقائي، وحضر الطب البيطري ومسئولي البيئة، وتم عمل مسح كامل للطوابق الثلاث بالمستشفى، ولم يتم العثور على شيء.

وأكمل مدير المستشفى: “صنعنا أشراك “فخوخ”، بوضع بيض محقون بمادة “السيانيد”_مادة سامة للزواحف والقوارض_على مسافات متقاربة بالأماكن التي يُشتبه بمرور وتواجد الأفعى بها، وذلك على إعتبار إذا ما كانت إشاعة فتأخذ بمحل الجد”.

وعن سؤاله عما إذا كانت مجاورة المستشفى لمجرى نهر النيل سبباً في إحتمالية  ظهور الأفعي بإعتبارها بيئة ومعيشة جيدة للزواحف والقوارض، فأجاب “درغام”: ” بأن المستشفى تعمل بإستمرار على حرق ورش المنطقة المحيطة بها، لمنع تواجد أي حشرات أو حيوانات، حمايةً للمرضى والعاملين “.

وإستقرت الأوضاع داخل المتستشفى، والعيادات الخارجية في إستقبالها للمرضى والحالات المصابة، مع إنتهاء فترة عمل الموظفين.