رئيس جامعة المنصورة: عودة الحرس قرار “الدستورية” ولن أتهاون مع مثيري الشغب

رئيس جامعة المنصورة: عودة الحرس قرار “الدستورية” ولن أتهاون مع مثيري الشغب
كتب -

المنصورة– أمينة رزق:

 قال السيد عبد الخالق، رئيس جامعة المنصورة، إن القول الفصل فى الجدل الدائر حول عودة الحرس الجامعى سيكون للمحكمة الدستورية العليا، مشددا أنه لن يتهاون مع “الطلاب مثيرى الشغب.

وأوضح عبدالخالق أن هناك حكمين متناقضين بشأن عودة الحرس الجامعى؛ أولهما حكم القضاء الإداري السابق بإلغاء الحرس الجامعي، وثانيهما حكم الأمور المستعجلة الجديد بعودته.

وأضاف عبد الخالق: أنا ضد الأصوات المنادية بعدم عودة الحرس الجامعي لما ألصق بها من اتهام خاطيء من تدخلها بالإدارة وكتابة التقارير، لأننا الآن- في ضوء التجاوزات التي تحدث في الجامعة- نرحب بعودته الرشيدة التي لا تتجاوز الحفاظ على المنشات الجامعية وأرواح الطلاب وانتظام العملية التعليمية، لأن الأمن الإداري يعجز وحدة عن تقديم الحماية الكاملة للجامعة ومنشاتها في هذه المرحلة الحرجة.

وتابع: جامعة المنصورة بها 106 ألف طالب وطالبة منتظمين في دراستهم ويحتاجون للحماية الكاملة، ما عدا قلة لا تتجاوز الثلاثمائة طالب من مثيري الشغب، لا تهاون معهم إذا اقتضى الأمر فصلهم نهائيا كمن سبق فصلهم، أو مقاضاتهم جنائيا.