دكرنس بين مؤيد ومعارض لترشيح السيسي لرئاسة الجمهورية

دكرنس بين مؤيد ومعارض لترشيح السيسي لرئاسة الجمهورية
كتب -

دكرنس – حماده عبد الجليل:

تضاربت آراء أهالي مدينة دكرنس ما بين مؤيد ومعارض لترشيح المشير عبد الفتاح السيسي، لمنصب رئيس الجهورية عقب البيان الذي أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة أمس الإثنين بالسماح للسيسي للترشح لرئاسة الجمهورية.

رشاد أبو صالح (29) سنة، محاسب قانوني، يرى أنه ما زال هناك دم فى مصر ولا بد من ترشيح المشير عبد الفتاح السيسي، وهو ما يراه صالح أنه رأي الغالبية العظمى من المواطنين في مصر، وتابع رشاد أن الشعب المصري سيختار السيسي  بدون أية ضغوط، وقال “فمن الديمقراطية التي نحلم بها أن نقف وراء الغالبية لتحقيق الحق الأدنى مما يتمناه المواطن الفقير وهو الإحساس بالتغيير”.

أحمد ذكي (25) سنة، عامل، طالب ببقاء المشير عبد الفتاح السيسي في منصبه كوزير للدفاع والإنتاج الحربي طالما ان هناك “إرهاب” في مصر، وهو ما يراه ذكي الحل الأمثل لتحقيق الإستقرار والأمن فى البلاد.

كما عبر أحمد عن أمله في أنيتولى الرئاسة رئيس مدني منتخب بالوسائل الديمقراطية لتحقيق مطالب الثورة، مشيراً إلىأن الشعب المصري لا يهمه إلا الإحساس بالأمن والحياة الكريمة والعدالة الأجتماعية.

أحمد أمين (33) سنة، موظف، يرى أن جود المشير عبد الفتاح السيسي في منصب وزير الدفاع هو حماية لمصر داخلياً وخارجياً وأن أي رئيس جمهورية  قادم بعد ذلك سيهاب وزيرالدفاع ويقوم بعمله على أكمل وجه لتحقيق أهداف ومطالب الثورة.

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية قد عقد إجتماعاً برئاسة المشير عبد الفتاح السيسي، أمس الإثنين، عقب قرار المستشار عدلي منصور، الرئيس المؤقت للجمهورية بترقية الفريق أول عبد الفتاح السيسي إلى رتبة المشير.

وأصدر المجلس بياناً عقب الإجتماع أيد فيه ترشيح السيسي لانتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة، واعتبر المجلس أن هذا الترشيح هو تكليف بناءً على ما وصفه برغبة المواطنين.