حرق سيارتي أستاذي جامعة المنصورة تمدد الظاهرة لخارج نطاق المواجهات الأمنية

حرق سيارتي أستاذي جامعة المنصورة تمدد الظاهرة لخارج نطاق المواجهات الأمنية
كتب -

المنصورة – مي الكناني:

تصوير – سمير الشافعي:

تمددت ظاهرة إشعال النار في السيارات من نطاق المواجهات الأمنية واستهداف ضباط الشرطة إلى نطاق أبعد مدى، دون أن يتضح مدى ترابط ترابط واقعتا المنصورة بأبعاد سياسية أو أمنية، فقد شهدت مدينة المنصورة، بمحافظة الدقهلية، اليوم الجمعة، حادثتين لإحراق سيارتين مملوكتين لاساتذين بجامعة المنصورة أثناء تواجدهما أسفل منازلهما.

 الواقعة الأولي بمنطقة توريل بعد أن اشعل مجهولون النار في سيارة الدكتور جلال معتوق الأستاذ بكلية الصيدلة، جامعة المنصورة، مما تسبب في اتلافها تمأمًا.

 الواقعة الثانية عندما فوجئ أهالي منطقة المشاية السفلية بإشتعال النيران في سيارة مملوكة للدكتور إيهاب سعد، عميد كلية الطب، جامعة المنصورة، وتم اتلافها أيضًا.

انتقل لمكان وقوع الحادثتين أفراد الأمن والنيابة للمعاينة وحررت المحاضر لإثبات الواقعتان.