جمال شيحة: مؤسسة الكبد تحتاج لدعم رجال الأعمال

جمال شيحة: مؤسسة الكبد تحتاج لدعم رجال الأعمال
احتفل أهالي قرية بطره التابعة لمركز طلخا، بمحافظة الدقهلية، اليوم الجمعة، بخلو قريتهم من الفيروسات الكبدية “فيروس سي”، بعد الانتهاء من فحص وعلاج أهالي القرية.
وقال الدكتور جمال شيحة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الكبد المصري، ورئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب خلال الاحتفالية، إن قرية بطره أول قرية في مركز طلخا خالية من الفيروس، وهي القرية رقم 27 على مستوى الجمهورية الخالية من الفيروسات الكبدية.
وأوضح شيحة، أن المؤسسة تعمل جاهدة من أجل القضاء على الفيروسات الكبدية داخل قرى مصر، مؤكدا أن المشروع ينمو ولكنه دائما في حاجة إلى دعم، لأنه قائم في الأساس على التبرعات.
وأشار شيحة، إلى تكفل أحد رجال الأعمال محمد بسيوني بكافة التكاليف من فحص أهالي القرية وعلاج المصابين بالفيروس، من أجل الوصول إلى خلو القرية من الفيروسات الكبدية، وهذا تم خلال 4 أشهر فقط.
وناشد محمد بسيوني، رجل الأعمال المتكفل بعلاج قرية بطره من الفيروسات الكبدية، بتكفل كل رجل أعمال قرية من قرى مصر، بالتعاون مع مؤسسة الكبد المصرية، حتى تصبح مصر خلال شهور قليلة خالية من الفيروسات الكبدية.
الوسوم