تعطل محطة ميت فارس الجديدة يهدد بكارثة زراعية بعزب الربيعات

تعطل محطة ميت فارس الجديدة يهدد بكارثة زراعية بعزب الربيعات
كتب -

الدقهلية – محمد السعيد

أشهر قليلة مرت على حل مشكلة المياه الواصلة إلى عزب الربيعات، التابعة للوحدة المحلية بقرية الربيعة، بمركز دكرنس، ولكن سكان العزب لم يهنأوا طويلاً بالمياه، ويبدو أن مأساة الصيف الماضي قابلة للتجدد هذا العام.

السيد البحيري، أحد أهالي عزبة الشركة التابعة للوحدة المحلية بالربيعة، قال لـ”ولاد البلد” إن مشكلة نقص المياه والتي أدت إلى خسائر فادحة للفلاحين بعزب وقرى الربيعات، في الصيف الماضي، قابلة للتكرار هذا العام، بسبب منع أهالي ميت فارس إستكمال خط المياه المعدل من الوصول إلى الربيعات.

إحدى المزارعات بعزبة الشركة, قالة معبرة عن استياءها مما وصفته بتعنت أهالي قرية ميت فارس، إنه ليس لهم مورد رزق غير هذه الأرض, قائلة :”إحنا ناس مزارعين ومالناش غير الأرض, والحسنة اللى بتطلع لنا منها بنعيش منها, ومعانا أطفال, هانأكلهم منين؟,  إحنا بنزرع عند الناس عشان يطلع لنا فى آخر السنة شكارتين نعيش منهم, إحنا فلاحين على قدنا مانقدرش نشترى بالكيلو, هانعلم عيالنا ولا نشترى الأرز؟.

محمد يوسف، أحد أهالي عزب الربيعات، قال إن المشكلة التي هم بصددها الآن ليس مع أهالي ميت فارس وإنما مع الشركة القابضة لمياه الشرب، والتي من واجبها توفير الموارد اللازمة لتنفيذ خط المياه المعدل الواصل بين قرية ميت فارس التابعة لمركز بني عبيد وقرى وعزب الربيعات التابعة لمركز دكرنس.

وفي سياق متصل، قالت المهندسة مرفت ماهر متري، مدير مرفق مياه ميت فارس، إن المشكلة تتلخص في أنه يتم مد خط مياه عكرة من المنصورة إلى محطة مياه ميت فارس الجديدة، إلا أن أهالي قرية ميت فارس إعترضوا على ذلك لأن خط المياه يمر في أرض ملكية خاصة لهم.

وأضافت متري إن المساحة المتبقية لاستكمال التوسعات هي 12 متر فقط، مشيرة إلى أنه ليس لدى أهالي ميت فارس مشكلة في أن تحصل عليهم الدولة لكن بمقابل، وأشارت متري إلى أن عدم الانتهاء من إستكمال التوسعات يهدد بكارثة لأهالي قرى وعزب الربيعات خاصة مع قرب فصل الصيف، والنقص الحاد المتوقع في كميات المياه.

جدير بالذكر إن قرى وعزب الربيعات كانت قد تعرضت، الصيف الماضي إلى نقص حاد في كميات المياه، ما أدى إلى فساد محصول الأرز ووقوع مصادمات بين الأهالي على أسبقية الري بالكمية القليلة التي وصلت إلى العزب، وهو ما ألحق بهم خسائر كبيرة.