“بيئة الدقهلية” ينظم ندوة عن “الأراضي الرطبة” بجمعية تحسين البيئة بالمنصورة

“بيئة الدقهلية” ينظم ندوة عن “الأراضي الرطبة” بجمعية تحسين البيئة بالمنصورة فرع جهاز شؤون البيئة بالمنصورة

نظم فرع جهاز شؤون البيئة بالمنصورة، ندوة بعنوان “الأراضي الرطبة ضماننا الطبيعي ضد أخطار الكوارث”، اليوم الأحد، بجمعية تحسين البيئة، وذلك بمناسبة احتفالات الوزارة باليوم العالمي للأراضي الرطبة.

شارك في الندوة كل من ياسر محمد الجمل، مدير الإعلام بجهاز شؤون البيئة بالإدارة المركزية لإقليم شرق الدلتا، والسيد طه المنياوي، نائب رئيس حي غرب المنصورة، والدكتور أحمد مختار، الأستاذ بمركز بحوث الدقهلية، ورئيس جمعية تحسين البيئة.

وتناولت الندوة أهمية الأراضي الرطبة للإنسان والبيئة، وما تمتلكه مصر من محميات تصنف كونها أراض رطبة، مثل محمية الزرانيق وأشتوم الجميل وقارون والبرلس وسالوجا وغزال ومحميات جزر نهر النيل.

كما أوضح الجمل أن الأراضي الرطبة تمثل ٤٠ ٪ من احتوائها على التنوع البيولوجي عالميا، وأهميتها في مواجهة التغيرات المناخية وحياة الطيور المهاجرة، بجانب الحفاظ علي كثير من الحيوانات في موسم الجفاف

وتابع أن العالم فقد 50% من تلك الأراضي علي مستوى العالم، ويتبقى منها 10% محمي بصفة دولية، و٤٠ ٪ معرضا للفقد لو لم يتحرك العالم لحمايتها، مطالبا بالحفاظ عليها لما لها من أهمية بالغة تؤثر في الحياة اليومية لملايين المواطنين على مستوى العالم.

وخلال الندوة، تم الاتفاق على تنسيق زيارة لمحمية “أشتوم الجميل”، للتعرف علي مكوناتها وما تحتويه من طيور وما تقوم به من جهود في الحفاظ على التنوع البيولجي، واستقبال الطيور المهاجرة، كما تم مناقشة زراعة شوارع المنصورة بالأشجار المثمرة، بمشاركة حي غرب، والعمل على صيانة الاشجار الموجودة حاليا وتقليمها لإعطاء الشكل الجمالي.

الوسوم