بمناسبة اليوم العالمي للمرأة:مركز حقوقي بالمنصورة يطالب بزيادة الدوائر الإستئنافية لنظر قضايا الأسرة

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة:مركز حقوقي بالمنصورة يطالب بزيادة الدوائر الإستئنافية لنظر قضايا الأسرة
كتب -

المنصورة – مي الكناني:

طالب مركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية بالدقهلية، الحكومة الجديدة بزيادة عدد الدوائر الإبتدائية والإستئنافية، للتصدي للكم المتزايد من قضايا الأسرةخاصة قضايا النفقة للزوجة والصغار، وذلك حتى يتمكن صاحب الشأن من الحصول على الحكم النهائي وتحصيل نفقاته الضرورية في غضون سنة من تاريخ رفع الدعوى.

جاء ذلك في بيان للمركز، صدر بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، مطالًبا بتيسير تنفيذ تلك الأحكام عن طريق بنك ناصر دون تعنت، وتفعيل ما يسمى بـ “حساب  الثروة المشتركة للزوجين”، والتي تكونت لأياً منهما أثناء الزواج، ويتم الإتفاق بينهما علي كيفية إمتلاكها ونسبتها، وذلك بالتراضي في وثيقة الزواج تحت بند “إشتراطات خاصة”.

ومن جانبه قال رضا الدنبوقي، المدير التنفيذي للمركز، بأن تعدد الزوجات يعتبر  إستبدادًا بحقوق المرأة، ولابد من تقييد حق الرجل ومراقبته، وأن يكون الزواج الثاني بإذن المحكمة.

وأضاف الدنبوقي لابد من إلتزام الزوج بالحقوق المالية للزوجة الأولى، على أن يمنع الزواج الثاني في حالة عدم العدل بين الزوجات، أو في حالة رفض الزوجة الأولى، ويكون ذلك شرطاً في وثيقة الزواج.

كما شدد مدير مركز المرأة للإرشاد والتوعية، على ضرورة رفع ترتيب الأب في الحضانة من الدرجة الرابعة عشرة إلي الثانية، وتمكينه من رؤية وإستضافة أبنائه، كذلك عدم سقوط حضانة الأم بعد زواجها بآخر أسوة بالقانون البحريني والإماراتي، بجانب منع سفر الصغير دون إذن الحاضن في حالة الإستضافة، مؤكداً ضرورة فرض عقوبات مالية لمن يمتنع عن تنفيذ قرار الرؤية أو دفع النفقات والمستحقات المالية المحكوم بها.