بـ 40 ألف كتاب.. مدرس يقتني أكبر مكتبة داخل منزله بالمنصورة

كتب -

دفعه حبه الشديد للقراءة منذ الصغر إلى اقتناء الكتب، واستمر في شراء المجلدات والمجموعات النادرة، حتى أصبح يملك أكبر مكتبة بمحافظة الدقهلية.

أحمد نجيب، مدرس تاريخ بإحدى المدارس الخاصة بالمنصورة، تحتوي مكتبته على ما يقرب من 40 ألف كتاب خصص لهم شقة كاملة، ورتبتها حسب التخصصات ثم المؤلف.

يقول نشأ شغفي بالكتب منذ الصغر، لقناعتي التامة بأن المعرفة وخلاصة تجارب البشرية عبر عصور التاريخ تتضمنها الكتب، وكنت أنفق معظم راتبي الشهري الذي أتقاضاه من وظيفتي كمعلم، على شراء الكتب بكل فخر واقتناع.

تضم مكتبة “أحمد نجيب” أهم التخصصات في التاريخ والدين والسياسة والفلك، من بينهم موسوعة وصف مصر وهي عبارة عن ٣٧مجلدا، وموسوعة قصة الحضارة والتي تتكون من ٢٢ مجلدا، وتاريخ دول الإسلام ٥٣ مجلدا، وموسوعة مصر القديمة ١٨مجلدا، وموسوعة العلوم والتكنولوجيا ٧مجلدات، وموسوعة الباب المفتوح في الثقافة العامة ١٧مجلدا، وسير أعلام النبلاء ٢٨ مجلدا، ومجموعة أعمال العقاد ٥ مجلدات.

كما تضم المكتبة أيضا جميع أعمال الدكتور مصطفي محمود، والتي تتجاوز ٧٠ كتابا، وجميع الروايات المطبوعة باللغة العربية لمعظم المؤلفين سواء عرب أو مترجم، بالإضافة إلى معظم مصادر دراسة التاريخ للمؤرخين القدماء والمحدثين، مثل الطبري والسيوطي وابن الأثير والمقريزي وابن خلدون وابن خلكان والذهبي، والمحدثين مثل رؤوف عباس وقاسم عبده قاسم وسعيد عبدالفتاح عاشور وحسن إبراهيم حسن.

لم تقتصر المكتبة على الكتب الشخصية فقط، بل ضمت أيضا مخطوطات نادرة حصل على صورها من مكتبة الإسكندرية ودار الكتب والوثائق، منها مخطوطات يمنية نادرة حصل عليها من بعض أصدقائه من اليمن، كما خصص جزءا لباحثي الماجستير والدكتوراة ليستعينوا بها في دراستهم.

شغف لتعميم القراءة دفعه لفتح باب استعارة الكتب للطلاب في المدارس خاصة خلال الإجازة، وإتاحة الفرصة للباحثين للاستفادة من الكتب في مجال دراستهم، كما يحرص على عقد ندوات أسبوعية للمهتمين بالثقافة من أصدقائه، متمنيا تنظيم مسابقات في تلخيص الكتب والأبحاث في الفترة المقبلة، لنشر العلم والفائدة.

الوسوم