برعاية ولاد البلد.. بدء فعاليات “ناس وتراث” بالمنصورة غدا

برعاية ولاد البلد.. بدء فعاليات “ناس وتراث” بالمنصورة غدا
كتب -

 

تبدأ فعاليات “ناس وتراث” في قصر محمود بك سامي المعروف بكليه رياض أطفال سابقا، غدا الجمعة، بمدينة المنصورة، تحت عنوان “تراثنا كنوز مخفية” لتصميم “كارت بوستال” لمدينة المنصورة ومدن محافظة الدقهلية.

ويسعى القائمون على المسابقة التي تدشنها مبادرة “انقذوا المنصورة” بالتعاون مع الشريك الإعلامي “ولاد البلد”، إلى إعادة اكتشاف تراثنا المهمل، ولفت النظر والترويج له سياحيا من خلال عدسات الشباب، لتصبح أعمالهم وكأنها كروتا بريدية معبرة عن المحافظة بشكل عام أو عاصمتها مدينة المنصورة.

وكانت مبادرة “انقذوا المنصورة” برئاسة الدكتور مهندس مهند فودة، أعلنت في بيان لها، أن المسابقة تشمل تصوير كامل العنصر التراثي، أو جزء منه، أو تفصيلة معينة به، أو بالشكل الذي يبرز جماله وما يترائى للمصور، ومن الممكن أن توثق الصورة مجموعة من المباني التراثية أو شارع تراثي، أو ميدان تاريخي، أو منطقة تراثية، ومن الممكن أن تبرز الصورة الثقافات والإحتفالات والموالد والعادات والتقاليد، سواء بالأزياء أو الطعام أو مظاهر احتفال أو كل ما يعبر عن الحياة، في أي مدينة أو قرية داخل محافظة الدقهلية.

وأضافت المبادرة في بيانها أنه بعد انتهاء لجنة التحكيم من المسابقة سيتم إقامة معرضا للصور الفائزة، إضافة إلى دعوة كبار الشخصيات في المحافظة لحضور حفل افتتاح المعرض وتكريم الفائزين في المسابقة خلال فعاليات “ناس وتراث” الذي سيتم إقامته غدا في مدينة المنصورة، وستكون الفعالية متاحة لحضور الجمهور، للمشاركة في فعالياتها المختلفة ومشاهدة الأعمال الفائزة والمتميزة في المعرض المصاحب لها.

وأشارت المبادرة إلى تقديم 3 جوائز مادية، وتكريم عددا من المشاركين بجوائز وشهادات تقدير إضافية، كما سيتم اختيار جائزة الجمهور الشرفية من قبل الحضور، من خلال التصويت أثناء إقامة فعالية ناس وتراث، والتي سيقام فيها معرض الصور المشاركة بالمسابقة.

تبدأ فعاليات “ناس وتراث” لإحياء قصر محمود بك سامي المعروف بكليه رياض أطفال سابقا، غدا الجمعة، بمدينة المنصورة، تحت عنوان “تراثنا كنوز مخفية” لتصميم “كارت بوستال” لمدينة المنصورة ومدن محافظة الدقهلية.

وتسعى المسابقة التي تدشنها “انقذوا المنصورة” بالتعاون مع الشريك الإعلامي “ولاد البلد”، إلى إعادة اكتشاف تراثنا المهمل ولفت النظر له والترويج له سياحيا من خلال عدسات الشباب لتصبح أعمالهم وكأنها كروتا بريدية معبرة عن المحافظة بشكل عام أو عاصمتها مدينة المنصورة.

وكانت مبادرة “انقذوا المنصورة” أعلنت في بيان لها، أن المسابقة تشمل تصوير كامل العنصر التراثي، أو جزء منه، أو تفصيلة معينة به، أو بالشكل الذي يبرز جماله ويترائى للمصور، ومن الممكن أن توثق الصورة مجموعة من المباني التراثية أو شارع تراثي، أو ميدان تاريخي، أو منطقة تراثية، ومن الممكن أن تبرز الصورة الثقافات والإحتفالات والموالد والعادات والتقاليد، سواء بالأزياء أو الطعام أو مظاهر احتفال أو كل ما يعبر عن الحياة، في أي مدينة أو قرية داخل محافظة الدقهلية.

وأضافت أنه بعد إنتهاء لجنة التحكيم من المسابقة سيتم إقامة معرضا لعرض الصور الفائزة وسنقوم بدعوة كبار الشخصيات في المحافظة لحضور حفل افتتاح المعرض وتكريم الفائزين في المسابقة خلال فعاليات “ناس وتراث” الذي سيتم إقامته في الأول من شهر ديسمبر 2017 في مدينة المنصورة، وستكون الفعالية متاحة لحضور الجمهور للمشاركة في فعالياتها المختلفة ومشاهدة الأعمال الفائزة والمتميزة في المعرض المصاحب لها.

وأشارت إلى تقديم 3 جوائز مادية، وتكريم عددا من المشاركين بجوائز وشهادات تقدير إضافية، كما سيتم اختيار جائزة الجمهور الشرفية من قبل الحضور، من خلال التصويت أثناء إقامة فعالية ناس وتراث، والتي سيقام فيها معرض الصور المشاركة بالمسابقة.

الوسوم