بالصور.. غياب طلابي في ندوة التوعية بمخاطر المخدرات بالمدرسة الثانوية المشتركة بنجير

بالصور.. غياب طلابي في ندوة التوعية بمخاطر المخدرات بالمدرسة الثانوية المشتركة بنجير
كتب -

دكرنس – حماده عبد الجليل:

انتقد فؤاد المرسي رئيس مجلس أمناء الإدارة التعليمية بدكرنس، غياب دور الأجهزة التنفيذية والرقابية بالدولة، في مواجهة أضرار ومخاطر المخدرات، مؤكدا أن الخطورة القصوى تكمن في عدم مراقبة الأسرة للأبناء، وعدم وجود أنشطة رياضية وثقافية بمراكز الشباب تشغل أوقات الفراغ لدى الطلبة، والغياب التام لدور الأوقاف والكنيسة، والتقصير الأمني في القبض على مروجي المخدرات وبائيعها.

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها الوحدة المحلية بقرية نجير، التابعة لمركز دكرنس، بمحافظة الدقهلية، داخل المدرسة الثانوية المشتركة بنجير، اليوم الأثنين، بحضور كلا من عبد العظيم رمضان، رئيس مركز ومدينة دكرنس، والدكتور عادل الألفي محاضر بكلية الحقوق جامعة المنصورة، والشيخ محمد غنيم ممثل هيئة الأوقاف بدكرنس، والقس أبانوب الكبير راعي كنيسة الإبراشية بالمنصورة، وذكريات عبد الحميد سكرتير الوحدة المحلية بنجير.

وشهدت الندوة غياب ملحوظ من جانب الطلاب، الأمر الذى أغضب رمضان، وجعله ينتقد المنظمين للندوة بشدة، واصفا أن العنصر الأساسي المستهدف من إقامة الندوة هو الطلاب، حتى يتم إنجاحها، وتوصيل الأهداف الأساسية بمخاطر المخدرات إليهم، وقدم الشكر والتحية لرجال الشرطة بمركز دكرنس عن المجهود المبذول لإعادة الإنظباط بالشارع الدكرنساوى خلال الفترة الأخيرة.

وأوضح الألفي، أن مشكلة المخدرات هى من أخطر المشكلات التى تواجه العالم أجمع،بمجتمعاته الشرقية والغربية، وبمختلف طبقات المجتمع، وتنتشر المخدرات خاصة فى مرحلتين المراهقة والشباب، وهي المرحلة الأساسية التي تعتمد عليها الدولة من إنتاج أبنائها.