بالصور.. رغم إغلاق شجرة الدر.. عائلات الدقهلية يصرون على الإحتفال ويفترشون السور الخارجي لها

بالصور.. رغم إغلاق شجرة الدر.. عائلات الدقهلية يصرون على الإحتفال ويفترشون السور الخارجي لها
كتب -

المنصورة – مي الكناني:

سادت حالة من الغضب بين أبناء محافظة الدقهلية، عقب إغلاق حديقة شجرة الدر بالمنصورة، والتي تعتبر المنفذ الوحيد والأكبر لمحدودي الدخل بالمحافظة، نظراً لعمليات الإصلاح والتجديد التي تتم بداخلها، وبالرغم من ذلك، إلا أن مواطني الدقهلية أصروا على الاحتفال بشم النسيم، وتحولت الحدائق الصغيرة لمتنزه جديد لهم، وافترشت العائلات الأرض، وسادت الروائح النفاذ لأطعمة شم النسيم، وسط حالة من البهجة.

وقال محمد عبد العال، موظف، إن “شجرة الدر” من أهم حدائق المحافظة، نظراً لأتساع مساحتها، واحتوائها على ألعاب للأطفال، قائلاً” متعودين كل مناسبة نجيب العيلة ونيجي من الصبح ومنروحش إلا بالليل، كل حاجة موجودة جوه، المراجيح والنيل، والجو حلو، عارفين إن في إصلاح ومينفعش تتفتح، بس المفروض الإصلاحات دى كانت تخلص قبل شم النسيم “.

وأضافت آية أحمد، طالبة بالابتدائية، “معرفتش أدخل الجنينة ولا ألعب علشان مقفولة، وروحت الملاهي اللي جمبها”.

كما تابع عمرو أيمن، صاحب محل: ” أنا جاي مع عيلتي من ميت غمر، وعامل حسابي نقضي اليوم في الجنينة ولقيتها مقفولة، فاضطريت أقعد هنا في جمب وكلنا فسيخ ورنجة، علشان افرح العيال ونغير جو، وبردو هنحتفل “.

يذكر أن الوحدة المحلية لحي غرب المنصورة، قد أغلقت الحديقة لإتمام عمليات الإحلال والتجديد التي تتم داخلها، وتتضمن إنشاء ملعب خماسي، مسرح للطفل، بجانب تجديد الأرضيات وإفتراشها بالحشائش، وإصلاح الإنارة.