بالصور..المئات يشيعون قتيل طلخا وسط هتافات معادية للداخلية

بالصور..المئات يشيعون قتيل طلخا وسط هتافات معادية للداخلية
كتب -

طلخا – ماجد إسماعيل، ومحمد حيزة.
شُيعت اليوم الأربعاء، جنازة نصر عاشور، الذي لقي مصرعه، على يد رقيب سري بنقطة الموقف الجديد بطلخا، من مسجد مسعود بمدينة طلخا، إلى مثواه الأخير، بمدافن العائلة في مدينة طلخا، وردد المشيعون هتافات «لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله»، و«الداخلية بلطجية».

وأكد الأهالى وأصدقاء الضحية، أن المُتوفى كان شهماً وحسن السُمعة، وكان محبوباً من الجميع، وأنه تم تلفيق له بعض القضايا من جانب الداخلية، على حد قولهم، للإساءة للمتوفي، ولتبرأئة القاتل وهو ما لا نسمح به.
يُذكر أنه مساء أمس الثلاثاء، حدثت مشادة كلامية بين نصر محمد عاشور ( 22 سنة-يعمل بشركة مياه غازية)، مقيم بمدينة طلخا، وبين إبراهيم.غ.إ. (رقيب شرطة بنقطة الموقف الجديد)، وتطورت المشادة بينهم، أخرج على أثرها أمين الشرطة سلاحه الناري، وانطلقت رصاصة في رأس نصر، أودت بحياته في الحال، بحسب رواية شهود العيان.

فيما أعلنت مديرية أمن الدقهلية في بيان لها صدر في ساعة مبكرة من اليوم، أن القتيل حاول الإعتداء على الرقيب وأن لديه كارت معلومات وسبق اتهامه قي قضيتين ايصال أمانة وسلاح أبيض.، وتحرر المحضر رقم 4443 إداري مركز شرطة طلخا، وتجري النيابة العامة التحقيق في الواقعة.