“انقذوا إبراهيم العزب” حملة لـ”طلاب ضد الإنقلاب” لوقف حكم إعدام طالب بصيدلة المنصورة

“انقذوا إبراهيم العزب” حملة لـ”طلاب ضد الإنقلاب” لوقف حكم إعدام طالب بصيدلة المنصورة
كتب -

المنصورة – محمد السعيد:

أطلق ناشطون على موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” وحركة “طلاب ضد الإنقلاب”حملة بعنوان “إنقذوا إبراهيم عزب” لحث منظمات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي على التدخل لدى السلطات المصرية لوقف تنفيذ حكم بالإعدام كان قد صدر بحق إبراهيم عزب، الطالب بالسنة النهائية بكلية الصيدلة بجامعة المنصورة، نهاية فبراير الماضي.

كان إبراهيم يحيى عزب، الطالب بالسنة النهائية بكلية الصيدلة بجامعة المنصورة، قد ألقي القبض عليه يوم الأربعاء 5 مارس 2014 ، واقتيد لجهة غير معلومة، تبعا لأسرته، بعدها بأيام نشرت مديرية أمن الدقهلية مقطع فيديو مسجل لعزب وآخرين، يعترف فيه بحيازة أسلحة ومتفجرات لمقاومة الشرطة، قال مقربون من عزب إنه أجبر على هذه الإعترافات تحت التعذيب.

أشار أحمد حلمي، محامي عزب، إلى أن أحداث القضية المتهم فيها طالب الصيدلة تعود إلى عام 2009 ، حين تم ضبط مجموعة نصفها من مدينة نصر والنصف الآخر من المنصورة فى قضية وصفها بـ”المفبركة” أطلق عليها فى ذلك الوقت إسم “قضية جهاد المنصورة” عدد المقبوض عليهم فى القضية 26 شخص نسب إليهم اتهامات بنية تصنيع متفجرات بغرض تنفيذ تفجيرات في قناة السويس.

وأضاف حلمي: “حققت نيابة أمن الدولة في القضية وبدأت سلسلة الحبس الإحتياطي 15 يوم وهكذا، وبعد مرور 6 شهور على حبسهم بدأ عرض تجديد حبسهم على محكمة الجنايات مرة فى مرة؛ إلى أن قررت المحكمة إخلاء سبيل جميع المتهمين في أكتوبر 2010 ، لكن أمن الدولة ماطلت في تنفيذ قرار إخلاء السبيل، إلى أن وقعت ثورة 25 يناير 2011، وبعدها تم تسوية أوضاع المعتقلين وتم إخلاء سبيلهم فى مارس 2011 في فترة تولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة إدارة شؤون البلاد”.

وأوضح عبد الرحمن عزب، شقيق إبراهيم عزب، أن أسرة عزب لم تعلم بالحكم الصادر بإعدام شقيقه إلا عبر وسائل الإعلام في فبراير الماضي، وأضاف أن الحكم صدر غيابيًا من دون تحقيقات أو حتى إلقاء القبض على الطالب، أو إخطار المحامي الخاص به، ومن المقرر ان تنطق الكحكمة بحكمها النهائي غدا.

وأضاف عبد الرحمن أن شقيقه تم استدعاءه إلى الشقة التي قالت قوات الأمن أنها ضبطته بها وزملاءه وبحوزتهم أسلحة وأدوات تفجير، عن طريق أحد أصدقاءه والذي اتصل بعزب يطلب منه أن يأتي إلى الشقة لأمر هام، ليفاجأ بوجود قوات الأمن في انتظاره.

ولفت عبد الرحمن إلى أن شقيقه كان يتلقى تهديدات من جهاز مباحث أمن الدولة بعد ثورة يناير، مفادها أن أمن الدولة عائد وأن عزب سيتم إعادة اعتقاله.

وفي السياق ذاته دعت حركة طلاب ضد الإنقلاب بجامعة المنصورة للتظاهر غدا بالتزامن مع نظر قضية عزب احتجاجا على الحكم الصادر بحقه.