الدقهلية تدرس تخصيص 180 متر لإقامة الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة بالمحافظة

الدقهلية تدرس تخصيص 180 متر لإقامة الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة بالمحافظة
كتب -

المنصورة – محمد السعيد:

أعلنت محافظة الدقهلية أنها تدرس تخصيص قطعة أرض مساحتها 180 متر بمساكن الشناوي، بمدينة المنصورة، لإقامة مقر الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة بالمحافظة، يخصص بها مقر لشرطة السياحة والآثار، ومقر للغرفة السياحية، على أن يقوم رئيس غرفة السياحة بدعم الهيئة في إقامة المبنى.

جاء ذلك خلال الإجتماع الأول لمحافظ الدقهلية اللواء عمر الشوادفي، بهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة بالدقهلية، وقد تقرر خلال الاجتماع وضع الهيكل الإداري للهيئة، وتوقيع بروتوكول بين المحافظة وهيئة التنمية السياحية لوضع مخطط لتنمية المنطقة الواقعة بين بوابة جمصة حتى حدود بلطيم بمحافظة كفر الشيخ.

ولفت محافظ الدقهلية إلى اتجاه المحافظة للسياحة الريفية، عن طريق إنشاء قرية سياحية تعتمد على مصادر الطاقة الطبيعية والبيئية، والإهتمام بالسياحة إستناداً إلى شهرة المحافظة في المجال الطبي، وإعداد دليل سياحي خاص بالمحافظة.

يذكر إن محافظة الدقهلية تمتاز بعدد من المزارات السياحية، رغم ضعف النشاط بشكل عام بالمحافظة، مثل مصيف جمصة، ودار بن لقمان، وتل بله وتل البلامون، وتل المقدام، ودير القديسة دميانة.

وتعتبر مدينة المنصورة، عاصمة المحافظة، هي العاصمة الطبية لمصر والشرق الأوسط، بحسب دراسة أجريت بقسم الجغرافيا بجامعة المنصورة حول النفوذ الجغرافي لمستشفيات مدينة المنصورة، والتي تجاوز نفوذها المنطقة العربية إلى دول شرقي وجنوب شرق آسيا.

وتتوفر بالمدينة مراكز طبية عالمية، مثل مركز الكلى والمسالك البولية، ومركز طب وجراحة العيون، ومركز جراحة الجهاز الهضمي، ومستشفى الباطنة التخصصي، ومستشفى الطوارئ، ومركز الأورام، ومركز الحمى الروماتيزيمة.