التأمين على الصحفيين ترفض دعوة رشوان للتظاهر وتدين استهداف الصحفيين

التأمين على الصحفيين ترفض دعوة رشوان للتظاهر وتدين استهداف الصحفيين
كتب -

كتب – محمد السعيد:

رفضت “حملة التأمين على الصحفيين” دعوة مجلس نقابة الصحفيين التظاهر احتجاجا على الإعتداء المتواصل على الصحفيين، وأكدت الحملة عدم مشاركتها  في الوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها على سلم النقابة يوم الخميس المقبل.

واعتبرت الحملة الدعوة التي أطلقها نقيب الصحفيين، ضياء رشوان، بأنها مجرد محاولات فاشلة من جانبه وجانب أعضاء مجلس النقابة للتظاهر أمام الرأي العام ببذل كامل جهدهم في إيجاد آليات لحماية الصحفيين.

ووصفت الحملة دعوة رشوان بالمهزلة، وقالت الحملة في بيان أصدرته أن  نقيب الصحفيين غير متفرغ لإدرة منصبه كنقيب للصحفين ليدافع عن حقوقهم، وإنه منشغل بالحفاظ على منصبه ومصالحه الشخصية.

واستنكر البيان ما تعرض له الزميلان خالد حسين الصحفي باليوم السابع، ومصور صدى البلد، ووصفته بأنه ما هو إلا تكرار لعمليات الاستهداف التي يتعرض لها الصحفيون منذ اندلاع ثورة 25 يناير.

وأشارت الحملة إلى أن عملية استهداف الصحفيين وانتهاك حقوقهم انتشرت بشكل موسع أثناء فترة تولي ضياء رشوان منصب نقيب الصحفيين، متهمة رشوان بالتقصير وانتهاك حقوق الإنسان والصحفيين وإهدار حقوقهم.

ودانت الحملة استهداف الصحفيين الميدانيين الذين وصفتهم بأنهم  روح الصحافة المصرية الحديثة الذين يساهمون بدور فعال في نقل الحقيقة للعالم أجمع، من قبل قوات الأمن خوفًا من إيصال الحقيقة للرأي العام.