اتهامات واشتباكات بالأيدي بين أهالي” ميت طريف” وأعضاء الجمعية الخيرية بدكرنس

اتهامات واشتباكات بالأيدي بين أهالي” ميت طريف” وأعضاء الجمعية الخيرية بدكرنس
كتب -

دكرنس- حماده عبد الجليل:

نصف ساعة كان الجميع” سمن على عسل” لكن بمجرد تلاوة الأسماء تحول الفرح إلى مشادة، تطورت إلى اشتباكات بالأيادي، وبدأت الأمور تنفلت بصورة غير متوقعة.

“السمن” في الحكاية هم أهالي قرية ميت طريف، و” العسل” هم أعضاء الجمعية الإسلامية الخيرية بقرية ميت طريف، فخلال النصف الأول من الندوة الإعلامية التي عقدت، اليوم  الخميس، بعنوان” مشروع تشغيل الفتيات”، في مضيفة مسجد التقوى؛ كانت الصورة مبشرةكما نشرت “ولاد البلد” فى موضوع سابق، لكن النصف الثاني الصادم جاء مع إتهام بعض الأهالي لأعضاء مجلس إدارة الجمعية أنهم ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين، وأنهم يعيينون أبناءهم وأقاربهم فقط في المشروع.

وتطورت المشادات إلى إشتباكات بعض أهالي مع أعضاء مجلس إدارة الجمعية، وتدخلت قوات الأمن المسئولة عن تأمين الندوة لفض الإشتباك.