أهالي قرية “بانوب” يشكون جفاف أراضيهم بسبب انقطاع المياه

يعاني أهالي قرية بانوب بمركز نبروه بمحافظة الدقهلية، من انقطاع مياة الري عن أراضيهم الزراعية، ما تسبب في جفافها وهلاك المحاصيل.

واحتشد الأهالي أمام الإدارة المركزية للموارد المائية والري، اليوم الثلاثاء، لعرض شكواهم على وكيل الوزارة، والمطالبة بتوفير ماكينة ري جديدة للقرية، أو نقل الموجودة حاليا على مستوى مرتفع، لتغذية قرى بانوب وابستو و أفنيش، بدلا من تغذية قرية واحدة فقط.

يقول علي شرف الدين، أحد أهالي القرية، إن مياه الري تنقطع لمدة 7 أشهر كل عام عن القرية، وتم تركيب ماكينة لري الأراضي بقرية أبستو لكن بطريقة خاطئة وعلى مستوى منخفض، وهو ما يتسبب في عدم وصول المياه لأراضيهم.

ويضيف أن الحل هو نقل الماكينة إلى بداية خط الضخ في منطقة مرتقعة، وذلك سيساعد على وصول المياه لثلاث قرى، بدلا من تغطيتها لقرية أبستو فقط.

ويوضح شرف الدين أن قرية ابستو تضم 150 فدانا فقط، بينما قرية بانوب تضم 1500 فدان، وهي أرض خصبة ومن أجود أنواع الأراضي الزراعية، مشيرا إلى أن الماكينة تعمل لمدة أسبوع كل شهرين فقط.

ويتابع شرف الدين، إن قلة المياه تحرم المزراعين من زراعة الحضروات طوال العام، وتنقطع بشكل كامل قبل فطام الأرز بشهر واحد، ما يدفعهم لري الأراضي من مياه الصرف الملوثة لإنقاذ المحصول، مطالبا المسؤولين بنقل المكينة أو تركيب أخرى جديدة.

فيما يشير إبراهيم الشحات عرفة، مالك أرض زراعية بقرية بانوب، إلى أن الترعة الجانبية للقرية وصلت لمرحلة الجفاف، وأصبحت تشبه الأسفلت، بسبب انقطاع مياة الري لقترات طويلة، ما أدى إلى هلاك ثلث محصول القرية، وهو ما يعتبر خسارة كبيرة للدولة والفلاحين، “وروحنا ري طلخا والمنصورة ولجأنا إلى النواب ومفيش فايدة”.

ويؤكد محمد فودة، أحد أهالي بقرية بانوب، أنهم يضطروا للجوء لمياه الترع لري الأراضي خوفا من هلاك المحصول، “ومحدش بيحل الموضوع، إحنا عايزين ماي نسقى ارضينا الزراعية، الغنم كلت الزرع ومية الصرف اللي بنروي بيها ملوثة”.

وردا على ذلك، يقول سعد موسى، وكيل وزارة الري بالدقهلية، إنه تم الاتفاق مع الأهالي على إرسال لجنة معاينة يوم الاثنين المقبل، برئاسة إبراهيم عبدالمنعم، المدير العام لوزراة ري غرب الدقهلية، وأحد أهالي قرية بانوب ليتحدث بإسم القرية، وفي حضوره، لبحث أسباب الشكوى وحسمها، وحل مشكلة انقطاع الري عن القرية، ودراسة مطالبهم على الطبيعة بإقامة مكينة ري جديدة للقرية، والبحث عن المكان المناسب لاقامتها اذا لزم الأمر.

الوسوم