“أهالي غرب المنصورة يغرقون في مياة الصرف .. والمسئولين ” نايمين في العسل

“أهالي غرب المنصورة يغرقون في مياة الصرف .. والمسئولين ” نايمين في العسل
كتب -

:المنصورة – مي الكناني

استغاث أهالي حي غرب، مدينة المنصورة، بمحافظة الدقهلية، من غرق “حواري وأزقة” الشوارع الرئيسية من مياة الصرف الصحي، التي باتت من أساسيات جماليات الشارع، وسط تجاهل تام من مسئولي الحي، الذين إكتفوا بتنظيف و “رش المياة” بالشوارع المحيطة بهم، لكي تعطيهم راحة نفسيه لممارسة عملهم على أكمل وجه، أما المناطق الشعبية خارج نطاق الخدمة

رصدت عدسة ” ولاد البلد”، معاناة أهالي منطقة الجلاء وبعض الشوارع التابعة للوحدة المحلية لحي غرب المنصورة و” الحواري” المحيطة بهم، ومأساتهم في ممارسة حياتهم اليومية بصورة طبيعية، بسبب غرق الشوارع في مياه الصرف مما أدى لإعاقة الحركة والسير.

وإشتكى الأهالي من تجاهل مسئولي الحي، ومنع مرور سيارات جمع القمامة بالشوارع مما جعلها مرتعاً للقمامة وإنتشار برك مياه الصرف، قائلين ” المسئولين مش حاسين بينا وبالمعاناة اللي إحنا عايشين فيها .. دول قاعدين في مكاتب مكيفية وحواليهم الشوارع نضيف .. كل يوم رايحين وجايين من شوارع نضيفة ومرشوشة ميه ومفكرين أن كل الشوارع كدا .. مبيكلفوش خاطرهم ينزلولنا يسألونا عايزين إيه .. إحنا مش عايزين حاجة غير النظافة .. ونعيش في بيئة نظيفة وميجلناش أمراض “.

وأضاف الأهالي ” عايزين مسئول واحد ينزل يقعد معانا يوم واحد عشان يعرف إحنا بنعاني أد إيه، ونشوف هيقدر يستحمل اللى بنستحمله كل يوم وبنام ونصحى فيه ولا هيهرب لأنه واخد على النظافة “. ونضع تلك الأزمة أمام أعين المسئولين، عسى أن نكون المبنر الذي يساعدهم على إنقاذ الأهالي من الصرف الصحي والأمراض والأوبئة المنتشرة.

 

ومن جانبه أرجع عبدالرحمن الشهاوي، رئيس حي غرب، السبب في المشكلة لسوء الأحوال الجوية والأمطار التي شهدتها البلاد السبت الماضي، مما تسبب في تكوين الرواسب داخل خطوط الصرف.

وأوضاف الشهاوي أن الوحدة المحلية للحي عملت علي حل أزمة الصرف بنسبة 90 %، واعدًا أهالي المنصورة بالعمل على إستكمال حلها خلال الأيام المقبلة.