أمين الثورة مستمرة بالدقهلية: خارطة الطريق ليست قرآنًا ويجوز تعديلها

أمين الثورة مستمرة بالدقهلية: خارطة الطريق ليست قرآنًا ويجوز تعديلها
كتب -

المنصورة- محمد مدين:

قال محمد شبانة، رئيس حزب الثورة مستمرة بالدقهلية، إنّ الدستور المصري الجديد أتاح عقد الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية.

وأضاف- في تعليقه على تعديل الرئيس المؤقت عدلي منصور، لخريطة المستقبل بتقديم الانتخابات الرئاسية على البرلمانية- أنه لا يرى غضاضة فى التغيير باعتبار الخريطة “ليست قرآنًا” ولايوجد عوار قانوني في ذلك، مشيرًا إلى أن الدستور أصبح الأساس التشريعى منذ الموافقة عليه فى الاستفتاء الذى جرى فى 14 و15 يناير الحالي.

وعن تفويض المجلس العسكري لوزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي في الترشح لمنصب رئيس الجمهورية، قال شبانة إنّ السيسي بالنسبة للحزب ليس مشيرًا أو وزيرًا ولكنه أحد أبناء الوطن، ويشكل الإجابة على سؤال ماذا بعد محمد مرسى.

وأضاف أن القوات المسلحة والسيسي فى ثورة 30 يونيو كانت لديهم إجابة واضحة عن تساؤل الشعب، حيث اختارت المؤسسة العسكرية أن تنحاز للإرادة الشعبية، واستطرد: لو ترشح السيسي للرئاسة سيكون بصفته المدنية، ولا يجب النظر إليه على أنه مرشح عسكري. وقال شبانة “إن أهداف الثورة لم يتحقق منها شيئًا حتى الآن، وأن الدستور الحالي ليس دستور الثورة فيما يتعلق بانحيازاتها، ولكنه دستور يمكن البناء عليه.”

وطالب شبانة بضرورة محاسبة من أراقوا الدم المصري في ثورة 25 يناير، مشيرًا إلى أن وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي- حال ترشحه لرئاسة الجمهورية- سيكون أمام خيارين؛ إما أن يتبنى مطالب الثورة والثوار، وحينها يرى شبانة أن السيسي سيصبح زعيمًا شعبيًا، أو يسمح للنظام القديم بالعودة مرة أخرى، وهو ما تعهد أنه لن يحدث.