أماني” منية النصر” في استقبال الشوادفي

أماني” منية النصر” في استقبال الشوادفي
كتب -

منية النصر – حمادة عبدالجليل، محمد مدين:

هل يمكن أن يكون لدينا مسئول” خارق لقوانين الطبيعة” يتواجد في مئات الأماكن في نفس الوقت.

هذه إحدى أمنيات بعض سكان” منية النصر” حين شاهدوا التفاني والاخلاص في العمل الذي تقوم به  مختلف الأجهزة التنفيذية في المركز لوضع الترتيبات النهائية، خلال الأيام الماضية، وحين رأوا الفرق بين ما قبل الاستعداد وبعده  لاستقبال اللواء عمر الشوادفى، محافظ الدقهلية، اليوم الجمعة، حيث يفتتح قسم العناية المركزة بمستشفى منية النصر المركزى، ومسجد الشيخ” محمد الحفنى” بكفر علام.

الأمنية الثانية كانت أن يجول اللواء المحافظ في مختلف دروب المركز وليس فقط في ذلك المسار المحدد سلفا والذي شنت فيه الوحدة المحلية حملات نظافة مكبرة فى نطاق الطرق المؤدية إلى المستشفى والمسجد.

بعض أصحاب الأمنيتين تجاوز موقف التمني، وتذكر أن محافظة الدقهلية  تضم (18) مركز و(3) مدن. كما يتبعها (110) وحدة محلية وقروية، تضم 336 قرية و2072 عزبة وتجمع سكاني صغير، وعندها استصعب أن يوجد” مسئول خارق” بامكانه التواجد في كل تلك الأماكن في ذات الوقت، وتذكروا أن ترتيب الدقهلية هو الرابع من بين المحافظات المصرية من حيث عدد السكان، وأن حال مركزهم” منية النصر” من حال باقي مراكز المحافظة، وباقي المصريين، وعندها زادت الأماني عن حدها.