أطباء بالدقهلية يشكون تعدي مستأجر النقابة عليهم

أطباء بالدقهلية يشكون تعدي مستأجر النقابة عليهم
كتب -

سادت حالة من الغضب بين أعضاء نقابة الأطباء بالدقهلية، بعد تعدي مستأجر الكافيتريا على عدد منهم، اعتراضا على جلوسهم دون مشروبات.

يقو الدكتور محمد حسام الدين، إن العديد من الأطباء والطلبة يترددون على نادي النقابة سواء للجلوس على التراس أو المذاكرة، وذلك مقابل الحصول على طلبات خفيف مثل الشاي أو القهوى، وذلك حفاظًا لحقوق المستأجر مقدم الخدمة.

ويضيف أن النادي يعد بيتا لكل الأطباء، وليس نادي رياضي أو تجاري، لكنهم فوجئوا بتطاول المستأجر على بعض الطلبة ومحاولة منعهم من الجلوس، لعدم حصولهم على مشروبات، “وقال ليهم مش عايز حد يذاكر على التراس، أنا دافع عليه فلوس، وحاولنا نمنعه إنه يهينهم، فالعمال اللي معاه حاولوا يتعدوا عليهم”.

ويطالب حسام الدين النقابة باتخاذ موقف جزائي ومحاسبة المتعدين قانونيا، أو عقد لجنة عمومية لبحث إجراء إلغاء عقد الإيجار، مع تقديم الشركة المستأجرة اعتذارا رسميا للأطباء.

ويوضح الدكتور عبدالرحمن زايد، أن النادي من حق الأعضاء، ولا يحق للمتعهد منع أي طبيب أو طالب من الجلوس، مشيرا إلى أنه أبلغ مجلس إدارة النقابة بما حدث، ووعدهم الدكتور أحمد زهران بالاجتماع للتحقيق في الأمر.

ومن جانبه يقول الدكتور يحيى الجوهري، أمين عام نقابة أطباء الدقهلية، إن نادي النقابة به أماكن مخصصة لجلوس الطلاب والمذاكرة، ويضم أكثر من قاعة ومكتبة تطل على النيل مباشرة، يمكن للطلاب استخدامها في أي وقت، دون أن يمنعهم أحد أو يتطاول على حقوقهم.

ويضيف أن بعض الشركات استأجرت أجزاءًا من النقابة، وحولتها إلى منظر جمالي وأضافت عنصر البهجة والتميز، ولكن نظرا لانهم يدفعون إيجار للمكان، فيطالبوا من يجلس على التراس أو الترابيزات بالحصول على مشروبات ودفع خدمة، وفي الغالب لا ينفذ الأطباء وهو ما أدى إلى سوء التفاهم الذي نشب بينهم، “والأمر محل بحث الإدارة”.

الوسوم