“أسقف المنصورة”: مصر لن تتقدم إلا بالمحبة بين المسلمين والمسيحيين

“أسقف المنصورة”: مصر لن تتقدم  إلا بالمحبة بين المسلمين والمسيحيين
كتب -

المنصورة ـ محمد حيزة بازيد:

توافد العشرات من المسيحيين والمسلمين إلى كاتدرائية العذراء مريم والملاك ميخائيل بالمنصورة، لتهنئة الأنبا داوو أسقف إيبارشية المنصورة وتوابعها، بعيد القيامة المجيد، والذي أكد خلال عظته التي ألقاها عقب الإنتهاء من قداس العيد، على أن روح التسامح والمحبة التي تربط مصر بعنصريها المسلمين والمسيحيين هي التي ستحمي الوطن من الإرهاب والمخربين ـ على حد وصفه ـ.

وقال داوود إن المصريين تربطهم علاقات الود والمحبة والتسامح منذ نشأة تلك البلاد وحضارتها بمختلف معتقداتهم ودياناتهم، مشيدا بوفود المسلمين التي أتت لتهنئته وتهنئة شعب الإيبارشية بعيد القيامة المجيد.

وأكد داوود أن مصر لن تتقدم وتشهد رقيا إلا من خلال توطيد أواصر المحبة بين عنصريها المسلمين والمسيحيين بإعتبار أن العقيدتين دعتا للتسامح وقبول الآخر وحرية العبادة.